:: رنا سماحة تحيى حفل شم النسيم 29 أبريل ( الكاتب : صمت العيون )       :: افضل شركة تنظيف بالجبيل ( الكاتب : زهرة الجوري )       :: الذهب في المنام ( الكاتب : احاسيس سرمديه )       :: الميت في المنام ( الكاتب : بلسم جروحي )       :: المذبذب النهائي ( الكاتب : ايفا باترن )       :: المذبذب النهائي ( الكاتب : ايفا باترن )       :: أسماء أولي العزم من الرسل ( الكاتب : محمود غنام )       :: فوائد ورق الجوافة للجنس ( الكاتب : صمت العيون )       :: أضرار الكراوية ( الكاتب : فيۉ‘نــَگہۧ Miss |●• )       :: فوائد الكراوية للحامل ( الكاتب : زهرة الجوري )      

 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

رنا سماحة تحيى حفل شم النسيم 29 أبريل
بقلم : محمدود ابو حسن
قريبا



ملاحظة: ندعوك لتسجيل

وجعلت قرة عيني في الصلاة

قال العلامة ابن القيم_رحمه الله تعالى_:"وَلَيْسَ فِي الدُّنْيَا نعيم يشبه نعيم أهل الْجنَّة إِلَّا هَذَا وَلِهَذَا قَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم:"حبب إِلَيّ من دنياكم النِّسَاء وَالطّيب وَجعلت قُرَّة عَيْني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 25-12-2018, 02:39 PM
جنون عاشقه غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم عضويتي : 6838
  تاريخ تسجيلي : 22-12-2017
 فترة الأقامة : 484 يوم
 آخرْ طَلْه لْك : 19-03-2019 (12:19 AM)
 المشاركات : 75 [ + ]
 تقييمي : 500
 معدل التقييم : جنون عاشقه يلوموني ذهبي جنون عاشقه يلوموني ذهبي جنون عاشقه يلوموني ذهبي جنون عاشقه يلوموني ذهبي جنون عاشقه يلوموني ذهبي جنون عاشقه يلوموني ذهبي
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي وجعلت قرة عيني في الصلاة









قال العلامة ابن القيم_رحمه الله تعالى_:"وَلَيْسَ فِي الدُّنْيَا نعيم يشبه نعيم أهل الْجنَّة إِلَّا هَذَا وَلِهَذَا قَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم:"حبب إِلَيّ من دنياكم النِّسَاء وَالطّيب وَجعلت قُرَّة عَيْني فِي الصَّلَاة". فَأخْبر أَنه حبب إِلَيْهِ من الدُّنْيَا شَيْئَانِ النِّسَاء وَالطّيب ثمَّ قَالَ وَجعلت قُرَّة عَيْني فِي الصَّلَاة.

وقرة الْعين فَوق الْمحبَّة فَإِنَّهُ لَيْسَ كل مَحْبُوب تقر بِهِ الْعين وَإِنَّمَا تقر الْعين بِأَعْلَى المحبوبات الَّذِي يحب لذاته وَلَيْسَ ذَلِك إِلَّا الله الَّذِي لَا إِلَه إِلَّا هُوَ وكل مَا سواهُ فَإِنَّمَا يحب تبعا لمحبته فيحب لأَجله وَلَا يحب مَعَه فَإِن الْحبّ مَعَه شرك وَالْحب لأَجله تَوْحِيد"( 1).

وَالْمَقْصُود أَن مَا تقر بِهِ الْعين أَعلَى من مُجَرّد مَا يُحِبهُ فَالصَّلَاة قُرَّة عُيُون المحبين فِي هَذِه الدُّنْيَا لما فِيهَا من مُنَاجَاة من لَا تقر الْعُيُون وَلَا تطمئِن الْقُلُوب وَلَا تسكن النُّفُوس إِلَّا إِلَيْهِ والتنعم بِذكرِهِ والتذلل والخضوع لَهُ والقرب مِنْهُ وَلَا سِيمَا فِي حَال السُّجُود وَتلك الْحَال أقرب مَا يكون العَبْد من ربه فِيهَا وَمن هَذَا قَول النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم:" يَا بِلَال أَرحْنَا بِالصَّلَاةِ". فَأعْلم بذلك أَن رَاحَته صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي الصَّلَاة كَمَا أخبر أَن قُرَّة عينه فِيهَا فَأَيْنَ هَذَا من قَول الْقَائِل نصلي ونستريح من الصَّلَاة.

فالمحب رَاحَته وقرة عينه فِي الصَّلَاة والغافل المعرض لَيْسَ لَهُ نصيب من ذَلِك بل الصَّلَاة كَبِيرَة شاقة عَلَيْهِ إِذا قَامَ فِيهَا كَأَنَّهُ على الْجَمْر حَتَّى يتَخَلَّص مِنْهَا وَأحب الصَّلَاة إِلَيْهِ أعجلها وأسرعها فَإِنَّهُ لَيْسَ لَهُ قُرَّة عين فِيهَا وَلَا لِقَلْبِهِ رَاحَة بهَا وَالْعَبْد إِذا قرت عينه بِشَيْء واستراح قلبه بِهِ فأشق مَا عَلَيْهِ مُفَارقَته والمتكلف الفارغ الْقلب من الله وَالدَّار الْآخِرَة الْمُبْتَلى بمحبة الدُّنْيَا أشق مَا عَلَيْهِ الصَّلَاة وأكره مَا إِلَيْهِ طولهَا مَعَ تفرغه وَصِحَّته وَعدم اشْتِغَاله.

وَمِمَّا يَنْبَغِي أَن يعلم أَن الصَّلَاة الَّتِي تقر بهَا الْعين ويستريح بهَا الْقلب هِيَ الَّتِي تجمع سِتَّة مشَاهد:

المشهد الأول: ( الْإِخْلَاص ). وَهُوَ أَن يكون الْحَامِل عَلَيْهَا والداعي إِلَيْهَا رَغْبَة العَبْد فِي الله ومحبته لَهُ وَطلب مرضاته والقرب مِنْهُ والتودد إِلَيْهِ وامتثال أمره بِحَيْثُ لَا يكون الْبَاعِث لَهُ عَلَيْهَا حظا من حظوظ الدُّنْيَا أَلْبَتَّة بل يَأْتِي بهَا ابْتِغَاء وَجه ربه الْأَعْلَى محبَّة لَهُ وخوفا من عَذَابه ورجاء لمغفرته وثوابه.



المشهد الثَّانِي: ( مشْهد الصدْق والنصح ). وَهُوَ أَن يفرغ قلبه لله فِيهَا ويستفرغ جهده فِي إقباله فِيهَا على الله وَجمع قلبه عَلَيْهَا وإيقاعها على أحسن الْوُجُوه وأكملها ظَاهرا وَبَاطنا فَإِن الصَّلَاة لَهَا ظَاهر وباطن فظاهرها الْأَفْعَال الْمُشَاهدَة والأقوال المسموعة وباطنها الْخُشُوع والمراقبة وتفريغ الْقلب لله والإقبال بكليته على الله فِيهَا بِحَيْثُ لَا يلْتَفت قلبه عَنهُ إِلَى غَيره فَهَذَا بِمَنْزِلَة الرّوح لَهَا وَالْأَفْعَال بِمَنْزِلَة الْبدن فَإِذا خلت من الرّوح كَانَت كبدن لَا روح فِيهِ أَفلا يستحي العَبْد أَن يواجه سَيّده بِمثل ذَلِك وَلِهَذَا تلف كَمَا يلف الثَّوْب الْخلق وَيضْرب بهَا وَجه صَاحبهَا وَتقول ضيعك الله كَمَا ضيعتني.
وَالصَّلَاة الَّتِي كمل ظَاهرهَا وباطنها تصعد وَلها نور وبرهان كنور الشَّمْس حَتَّى تعرض على الله فيرضاها ويقبلها وَتقول حفظك الله كَمَا حفظتني.


المشهد الثَّالِث: ( مشْهد الْمُتَابَعَة والاقتداء ). وَهُوَ أَن يحرص كل الْحِرْص على الِاقْتِدَاء فِي صلَاته بِالنَّبِيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَيُصلي كَمَا كَانَ يُصَلِّي ويعرض عَمَّا أحدث النَّاس فِي الصَّلَاة من الزِّيَادَة وَالنُّقْصَان والأوضاع الَّتِي لم ينْقل عَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم شَيْء مِنْهَا وَلَا عَن أحد من أصحابة وَلَا يقف عِنْد أَقْوَال المرخصين الَّذين يقفون مَعَ أقل مَا يَعْتَقِدُونَ وُجُوبه وَيكون غَيرهم قد نازعهم فِي ذَلِك وَأوجب مَا أسقطوه وَلَعَلَّ الْأَحَادِيث الثَّابِتَة وَالسّنة النَّبَوِيَّة من جَانِبه وَلَا يلتفتون إِلَى ذَلِك وَيَقُولُونَ نَحن مقلدون لمَذْهَب فلَان وَهَذَا لَا يخلص عِنْد الله وَلَا يكون عذرا لمن تخلف عَمَّا علمه من السّنة عِنْده فَإِن الله سُبْحَانَهُ إِنَّمَا أَمر بِطَاعَة رَسُوله واتباعه وَحده وَلم يَأْمر بِاتِّبَاع غَيره وَإِنَّمَا يطاع غَيره إِذا أَمر بِمَا أَمر بِهِ الرَّسُول وكل أحد سوى الرَّسُول صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فمأخوذ من قَوْله ومتروك.

وَقد أقسم الله سُبْحَانَهُ بِنَفسِهِ الْكَرِيمَة أَنا لَا نؤمن حَتَّى نحكم الرَّسُول فِيمَا شجر بَيْننَا وننقاد لحكمه ونسلم تَسْلِيمًا فَلَا ينفعنا تحكيم غَيره والانقياد لَهُ وَلَا ينجينا من عَذَاب الله وَلَا يقبل منا هَذَا الْجَواب إِذا سمعنَا نداءه سُبْحَانَهُ يَوْم الْقِيَامَة:{مَاذَا أجبتم الْمُرْسلين} فَإِنَّهُ لَا بُد أَن يسألنا عَن ذَلِك ويطالبنا بِالْجَوَابِ قَالَ تَعَالَى:{فلنسألن الَّذين أرسل إِلَيْهِم ولنسألن الْمُرْسلين}.
وَقَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم:" أُوحِي إِلَيّ أَنكُمْ بِي تفتنون وعني تسْأَلُون". يَعْنِي الْمَسْأَلَة فِي الْقَبْر فَمن انْتَهَت إِلَيْهِ سنة رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَتركهَا لقَوْل أحد من النَّاس فسيرد يَوْم الْقِيَامَة وَيعلم.



المشهد الرَّابِع: ( مشْهد الْإِحْسَان ). وَهُوَ مشْهد المراقبة وَهُوَ أَن يعبد الله كَأَنَّهُ يرَاهُ وَهَذَا المشهد إِنَّمَا ينشأ من كَمَال الْإِيمَان بِاللَّه وأسمائه وَصِفَاته حَتَّى كَأَنَّهُ يرى الله سُبْحَانَهُ فَوق سمواته مستويا على عَرْشه يتَكَلَّم بأَمْره وَنَهْيه وَيُدبر أَمر الخليقة فَينزل الْأَمر من عِنْده ويصعد إِلَيْهِ وَتعرض أَعمال الْعباد وأرواحهم عِنْد الموافاة عَلَيْهِ فَيشْهد ذَلِك كُله بِقَلْبِه وَيشْهد أسماءه وَصِفَاته وَيشْهد قيوما حَيا سميعا بَصيرًا عَزِيزًا حكيما آمرا ناهيا يحب وَيبغض ويرضى ويغضب وَيفْعل مَا يَشَاء وَيحكم مَا يُرِيد وَهُوَ فَوق عَرْشه لَا يخفى عَلَيْهِ شَيْء من أَعمال الْعباد وَلَا أَقْوَالهم وَلَا بواطنهم بل يعلم خَائِنَة الْأَعْين وَمَا تخفي الصُّدُور.

ومشهد الْإِحْسَان أصل أَعمال الْقُلُوب كلهَا فَإِنَّهُ يُوجب الْحيَاء والإجلال والتعظيم والخشية والمحبة والإنابة والتوكل والخضوع لله سُبْحَانَهُ والذل لَهُ وَيقطع الوسواس وَحَدِيث النَّفس وَيجمع الْقلب والهم على الله. فحظ العَبْد من الْقرب من الله على قدر حَظه من مقَام الْإِحْسَان وبحسبه تَتَفَاوَت الصَّلَاة حَتَّى يكون بَين صَلَاة الرجلَيْن من الْفضل كَمَا بَين السَّمَاء وَالْأَرْض وقيامهما وركوعهما وسجودهما وَاحِد.






,[ugj rvm udkd td hgwghm rvf




 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 25-12-2018, 02:45 PM   #2


بلسم جروحي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 482
  تاريخ تسجيلي :  21-5-2010
 آخرْ طَلْه لْك : 11-03-2019 (03:15 PM)
 المشاركات : 37,746 [ + ]
 تقييمي 9604823
 الدولهـ
Saudi Arabia
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Female
 مودي
 SMS ~
الحياه .. مليئه بالحجآره فلا تتعثر بها بل أجمعهآ وافلق بها رأس منهو محوم تسبدك
.:ftda:
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي





 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 29-12-2018, 11:52 PM   #3
زمن غادر


رهينة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 7083
  تاريخ تسجيلي :  29-12-2018
 آخرْ طَلْه لْك : 01-03-2019 (03:33 AM)
 المشاركات : 25 [ + ]
 تقييمي 500
 مودي
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: وجعلت قرة عيني في الصلاة




بارك الله فيك وجزاك عنا كل خير
ونفعنا بك
وأثابك الجنة
وأظلك بظله يوم لا ظل الا طله
وجعل كل ما طرحت هنا
بموازين حسناتك انشاء الله
وحفظك بما حفظ به الذكر الحكيم


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-02-2019, 08:01 AM   #4


ارتواء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 7105
  تاريخ تسجيلي :  6-2-2019
 آخرْ طَلْه لْك : 20-03-2019 (09:42 AM)
 المشاركات : 2,443 [ + ]
 تقييمي 366446
 الدولهـ
Saudi Arabia
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Female
 مودي
لوني المفضل : Bisque
افتراضي رد: وجعلت قرة عيني في الصلاة



جزاك الله خير
سلمت يمناك


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الصلاة , عيني , في , وجعلت , قرب

وجعلت قرة عيني في الصلاة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
؛: هي الصلاة على النبي! :؛ تايقر ۩۞۩{ ديوانية الشعر }۩۞۩ 6 08-07-2017 01:00 AM
يا من تخلف عن الصلاة عاشقة الغيم ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩ 4 06-03-2017 03:08 AM
ليتني غمضت عيني قبل [ عيني ] شافته .. | ديكورآت روسيّه بلسم جروحي ۩۞۩{ الاثاث والديكور }۩۞۩ 11 20-07-2013 04:46 AM
يا دمع عيني خف جرحت عيني ملكة الأحساس ۩۞۩{ ديوانية الشعر }۩۞۩ 5 14-08-2010 09:27 PM
يادمع عيني خف جرحت عيني..(صور حزينه) »●خُرآإفيـہْ ● « ۩۞۩{محطة الصور }۩۞۩ 9 20-04-2010 09:46 PM


الساعة الآن 09:56 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
منتديات يلوموني فيك

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط