:: tafsir ahlam arabe ( الكاتب : الملكــة )       :: tafsir ahlem ( الكاتب : الملكــة )       :: tafsir alahlam ( الكاتب : الملكــة )       :: tafsir ahlam en arabe ( الكاتب : الملكــة )       :: موديل روز ( الكاتب : الملكــة )       :: معنى اسم لجين ( الكاتب : الملكــة )       :: tafsir a7lam ( الكاتب : الملكــة )       :: tafsir ahlam تفسير الاحلام ( الكاتب : الملكــة )       :: اسماء اولاد من الجنة ( الكاتب : الملكــة )       :: الميت في المنام ( الكاتب : الملكــة )      

 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

برج الدلو اليوم 1
بقلم : اسماء غانم

قريبا


ملاحظة: ندعوك لتسجيل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 22-10-2018, 03:59 PM
صفاء غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~ [ + ]
كـل مـآفي آلآمـر هوو آنني
طفلتككك :$
آلتي لاتجججيد آبدآ مووآجهةة آلدنيـآ
#‏بدونك💕
لوني المفضل Beige
 رقم عضويتي : 5794
  تاريخ تسجيلي : 7-10-2014
 فترة الأقامة : 1566 يوم
 آخرْ طَلْه لْك : 10-01-2019 (03:18 PM)
 مكاني : بشريان يلوموني فيك
 المشاركات : 10,565 [ + ]
 تقييمي : 565396
 معدل التقييم : صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute صفاء has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
11302798202 إياكم وعقوق الوالدين






إن الحمدَ لله، نحمدُه، ونستعينُه، ونستغفرُه، ونعوذُ بالله من شرورِ أنفسِنا
ومن سيئاتِ أعمالِنا، من يهدِه اللهُ فلا مضلَّ له، ومن يضللْ فلا هاديَ لهُ
وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريكَ له، وأشهدُ أن محمدًا عبدُه ورسولُه.
﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران:102].
﴿ يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا
كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾ [النساء: 1].
﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ
وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب: 70، 71].
أما بعد؛ فإن أصـدق الحديث كتاب الله عز وجل، وخيرَ الهدي هديُ محمدٍ صلى الله عليه وسلم
وشرَّ الأمورِ محدثاتُها، وكلَّ محدثةٍ بدعةٌ، وكلَّ بدعةٍ ضلالةٌ، وكلَّ ضلالةٍ في النارِ؛ وبعدُ.
حَدِيثُنَا معَ حضراتِكم في هذه الدقائقِ المعدوداتِ عنْ موضوعٍ بعنوانِ: «إياكم وعقوقَ الوالدين».
فَأَرعُونِي قلوبكم، وأسماعكم جيداً، والله أسأل أن يجعلنا ممن يستمعون القول
فيتبعون أحسنه أولئك الذين هدى الله، وأولئك هم المفلحون.
اعلموا أيها الإخوة المؤمنون أن بر الوالدين أعظم الواجبات علينا بعد التوحيد
لأجل هذا قرن الله عز وجل بين توحيده وبين بر الوالدين في كتابه العظيم.
قال الله تعالى: ﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ
أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ
الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ﴾ [الإسراء: 23، 24].
﴿ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ﴾ [الإسراء: 23]،أي ولا تزجُرهما، وقل لهما قولا جميلاً حسناً[1]
.
﴿ وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ ﴾ [الإسراء: 24]، أي وكن لهما ذليلاً رحمة منك

بهما تطيعهما فيما أمراك به مما لم يكن لله معصية، ولا تخالفهما فيما أحبَّا[2].
ولعظم شأن بر الوالدين قرن الله جل جلاله بين شكره، وشكرهما.
فقال سبحانه وتعالى: ﴿ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ﴾ [لقمان: 14].
روى البخاري ومسلم عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قَالَ:

جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَاسْتَأْذَنَهُ فِي الجِهَادِ، فَقَالَ:
«أَحَيٌّ وَالِدَاكَ؟»، قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: «فَفِيهِمَا فَجَاهِدْ»[3].
وأولى الناس بمعروفك، وبرك، وتلطفك، وطيب خُلُقِك، وحسن معاشرتك أمك ثم أبوك.
روى البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ:

جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟
قَالَ: «أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أَبُوكَ»[4].
ولقد حذرنا النبي صلى الله عليه وسلم من عقوق الوالدين والإساءة إليهما أشدَّ التحذير.
فعقوق الوالدين من أكبر الكبائر التي نهى عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

روى البخاري ومسلم عَنْ أَبِي بَكْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم:

«أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الكَبَائِرِ؟» ثَلَاثًا، قَالُوا: بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: «الإِشْرَاكُ بِاللهِ، وَعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ
- وَجَلَسَ وَكَانَ مُتَّكِئًا فَقَالَ - أَلَا وَقَوْلُ الزُّورِ»، قَالَ: فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا حَتَّى قُلْنَا: لَيْتَهُ سَكَتَ[5].
وروى البخاري عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:

«الكَبَائِرُ: الإِشْرَاكُ بِاللهِ، وَعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ، وَقَتْلُ النَّفْسِ، وَاليَمِينُ الغَمُوسُ»[6].
ولا يقبل الله جل جلاله من العاقِّ لوالديه فرضاً ولا نفلاً.
روى ابن أبي عاصم بسند حسن عَنْ أَبِي أُمَامَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:

«ثَلَاثَةٌ لَا يَقْبَلُ اللهُ لَهُمْ صَرْفًا وَلَا عَدْلًا[7]: عَاقٌّ، وَمَنَّانٌ[8]، وَمُكَذِّبٌ بِالْقَدَرِ»[9].
ولا يدخل الجنةَ من يُسِيء معاملةَ والديه، أو أحدِهِمَا.
روى النسائي في الكبرى بسند صحيح عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو،رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ عَاقٌّ»[10].
واحذروا أيها الإخوة المؤمنون دعوات الآباء، والأمهات فإنها مستجابة.
روى أبو داود بسند حسن عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم، قَالَ:

«ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ: دَعْوَةُ الْوَالِدِ، وَدَعْوَةُ المسَافِرِ، وَدَعْوَةُ المظْلُومِ»[11].
ولعظم إثم عقوق الوالدين فإن الله سبحانه وتعالى يعجِّلهُ لصاحبه في الدنيا.
روى أحمد بسند صحيح عَنْ أَبِي بَكَرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:

«مَا مِنْ ذَنْبٍ أَحْرَى أَنْ يُعَجِّلَ لِصَاحِبِهِ الْعُقُوبَةَ مَعَ مَا يُؤَخَّرُ لَهُ فِي الْآخِرَةِ، مِنْ بَغْيٍ، أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ»[12].
أقول قولي هذا، وأستغفرُ اللهَ لي ولكم.


الخطبة الثانية
الحمدُ لله وكفى، وصلاةً على عبدِه الذي اصطفى، وآلهِ المستكملين الشُّرفا، وبعد:
قال أحد السلف: «إن الله ليعجِّل هلاك العبد إذا كان عاقًّا لوالديه ليعجل له العذاب

وإن الله ليزيد في عمرِ العبد إذا كان بارًّا بوالديه ليزيده برَّا وخيراً، ومن برهما أن ينفق عليهما
إذا احتاجا، فقد جاء رجل إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم، فَقَال: يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّ أَبِي يُرِيدُ
أَنْ يَجْتَاحَ مَالِي، فَقَالَ: «أَنْتَ وَمَالُكَ لِأَبِيكَ»[13]»[14].
وسئل أحد السلف عن عقوق الوالدين ما هو؟
قال: « هو إذا أقسم عليه أبوه أو أمُّه لم يبرَّ قسمهما، وإذا أمره بأمر لم يطع

أمرهما، وإذا سألاه شيئًا لم يعطهما، وإذا ائتمناه خانَهما»[15].
الدعاء...
اللهم اجعلنا ممن يحسنون بر آبائهم، وأمهاتهم.
اللهم أعنا على بر آبائنا، وأمهاتنا.
اللهم إنا نعوذ بك من شر ما عملنا، ومن شر ما لم نعمل.
اللهم أكثر أموالنا، وأولادنا، وبارك لنا فيما أعطيتنا.
اللهم أطل حياتنا على طاعتك، وأحسن أعمالنا واغفر لنا.
اللهم رحمتك نرجو فلا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين، وأصلح لنا شأننا كله لا إله إلا أنت.
اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك.
يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك.
أقول قولي هذا، وأقم الصلاة.
إياكم وعقوق الوالدين
[1]
انظر: تفسير الطبري (17/ 417).
[2]
انظر: تفسير الطبري (17/ 417).
[3]
متفق عليه: رواه البخاري (3004)، ومسلم (2549).
[4]
متفق عليه: رواه البخاري (5971)، ومسلم (2548).
[5]
متفق عليه: رواه البخاري (2654)، ومسلم (87).
[6]
صحيح: رواه البخاري (6675).
[7]
لا يقبل الله لهم صرفاً ولا عدلاً: أي لا يقبل الله منهم نافلة، ولا فريضة.
[انظر: النهاية في غريب الحديث (3/ 24)].
[8]
المنَّانُ: هو الذي لا يعطي شيئا إلا مِنَّةً، كما في الحديث الذي رواه مسلم (106).
[9]
حسن: رواه ابن أبي عاصم في السنة (323), والطبراني في الكبير (7547)
وابن بطة في الإبانة الكبرى (1528)، وحسنه الألباني في صحيح الجامع (3065).
[10]
حسن: رواه النسائي في الكبرى (4894)، وأحمد (6892)
وحسنه أحمد شاكر، والألباني في الصحيحة (673).
[11]
حسن: رواه أبو داود (1536)، والترمذي (1905)، وأحمد (7501)
وحسنه الترمذي، ووافقه الألباني، وصححه أحمد شاكر.
[12]
صحيح: رواه أحمد (20374)، وصححه الألباني في الأدب المفرد (29).
[13]
صحيح: رواه ابن ماجه (2291)، وأحمد (6902)، وصححه الألباني.
[14]
انظر: الكبائر، للذهبي، صـ (41).
[15]
انظر: الكبائر، للذهبي، صـ (41).

خالد بن محمود بن عبدالعزيز الجهني







 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 22-10-2018, 04:04 PM   #2


حنين الماضى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 4416
  تاريخ تسجيلي :  27-4-2013
 آخرْ طَلْه لْك : 12-04-2018 (10:54 PM)
 المشاركات : 12,641 [ + ]
 تقييمي 3747925
 الدولهـ
Saudi Arabia
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Female
 مودي
 SMS ~
وِ يبَقىْ الحَنِينَ بِدآخِلّيْ سِر مَكتَوُمَ ..!
لوني المفضل : Lightblue
افتراضي



إنتقاء ثري بالذائقه
سلمت ودام رقي ذوقك
بإنتظار القادم بشوق
كل الود لروحك


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-10-2018, 08:58 PM   #3


منفرد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 7037
  تاريخ تسجيلي :  22-10-2018
 آخرْ طَلْه لْك : 26-10-2018 (10:49 PM)
 المشاركات : 557 [ + ]
 تقييمي 500
 مودي
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إياكم وعقوق الوالدين



اللهم اجعلنا ومن يقراء بارين رحومين لوالدينا


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-11-2018, 02:47 PM   #4


نقاااء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 4202
  تاريخ تسجيلي :  8-3-2013
 آخرْ طَلْه لْك : 04-12-2018 (11:11 PM)
 المشاركات : 8,125 [ + ]
 تقييمي 1410
 مودي
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إياكم وعقوق الوالدين



طرحٌ مميّز ..
يسلْمَكّ ربيِ على هـَ ـآلإنتقآءُ ـآلرآئع ..
بِآنتظارِ قآدِمكُ ـلآجملْ ..
وديِ وَ جنآئنُ وَردي


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-01-2019, 09:45 AM   #5


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 5794
  تاريخ تسجيلي :  7-10-2014
 آخرْ طَلْه لْك : 10-01-2019 (03:18 PM)
 المشاركات : 10,565 [ + ]
 تقييمي 565396
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Female
 مودي
 SMS ~
كـل مـآفي آلآمـر هوو آنني
طفلتككك :$
آلتي لاتجججيد آبدآ مووآجهةة آلدنيـآ
#‏بدونك💕
لوني المفضل : Beige
افتراضي رد: إياكم وعقوق الوالدين



شًآكٍرُة لَكْم إطْلٌآلًتٌكْم آلٍتِيٌ إزْدٌآد بِهٌآ مُتِصَفٍحًيَ نوًرآَ
دًآمٍتُ آيًآمُكْم مُغًمِوٌرًة بُآلُسًعٌآدةٌ
دُمَتم فيِ حَفَظ الَباري


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الوالدين , إياكم , وعقوق

إياكم وعقوق الوالدين


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إياكم والبغي ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩ 2 22-12-2017 05:07 PM
بر وعقوق الوالدين زهرة الجوري ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩ 13 08-10-2014 05:17 PM
قصة ام فيصل وعقوق ابنآئهآ فيها ابيك ومابيهم ۩۞۩{YouTube}۩۞۩ 3 31-12-2011 12:41 AM
بر الوالدين كلي دلـع ۩۞۩{عالم القصة والرواية}۩۞۩ 10 25-12-2011 06:44 PM
عـقوق الوالدين رفيع الشان ۩۞۩{ ديوانية الشعر }۩۞۩ 6 14-08-2010 09:02 PM

ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 06:54 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93